أبناء بكر صالح بالخلالة
ترحب ادارة
منتدي ابناء بكر صالح بالخلالة
بك أيها العضو الجديد و نتمني من المولي عز وجل أن تسهم في الارتقاء بمستوي المنتدي و أن تلتزم بتعاليم الدين الاسلامي الحنيف في التعامل مع زملائك الأعضاء ولك منا كل تقدير و احترام

المدير العام


دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  

ادخل لمنتديات ابناء بكر صالح http://alsafambs.ba7r.org http://elsalam.hooxs.com
المميز دائما
الاستماع الي الشيخ سعد الغامدي
http://elsalam.hooxs.com/page_html?mode=preview
مواعيد الصلاة في مصر أم الدنيا
http://elsalam.hooxs.com/h3-page
بث مباشر من الحرم المكي
http://elsalam.hooxs.com/h2-page
الصفا
لا اله الا الله
محمد رســول الله

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 10 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ehab_ramadan فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 49 مساهمة في هذا المنتدى في 35 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 43 بتاريخ الثلاثاء فبراير 21, 2012 12:04 am

شاطر | 
 

 الرحمـــــــــــــــــــــــــــــــــــة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المدير العام
المدير العام
avatar

الساعة الآن :
الجنسية : مصر
عدد المساهمات : 38
نقاط : 12269
تاريخ التسجيل : 20/02/2012

مُساهمةموضوع: الرحمـــــــــــــــــــــــــــــــــــة   الإثنين يناير 14, 2013 4:49 pm




<blockquote class="postcontent restore ">
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

لن يدخل أحد الجنة بعمله ! ! ! ( رحمة الله بعباده )






كنا نتكلم في الموضوع السابق عن رحمه الله بعبادة ام اليوم نتكلم عن الرحمه بين الناس مع الحيوانات

















=================================================





[b]عن أبى هريرة رضي الله عنه أن الأقرع بن حابس رضي الله عنه أبصر النبى -صلى الله عليه وسلم- يقبّل الحسن ، فقال: "إن لي عشرةٌ من الولد ما قبّلت واحداً منهم"، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : ( إنه من لا يَرحم، لا يُرحم) متفق عليه.[/b]





[b]وفي رواية المستدرك عن عائشة رضي الله عنها: (أرأيت إن كان الله نزع [b]الرحمة من قلبك فما ذنبي؟) .[/b][/b]





[b]تفاصيل الموقف[/b]



[b]نطالع
في هذه السطور طبيعتين متغايرتين، وموقفين متناقضين، وشخصيّتين
متباينتين، تمثّلت الأولى منهما في نبيّ كريم، وكنفٍ رحيم، تنضحُ مواقفه
بالرعاية الحانية، واللمسة الرقيقة، والوجه البشوش، والجانب الليّن،
والحفاوة البالغة.
[/b]



[b]وأما
الأخرى منهما، فجلافةٌ في الطبع، وقسوةٌ في التعامل، ورحمةٌ غاض ماؤها،
وجفّت بساتينها، وذبلت أزهارها، لتحلّ محلّها قسوةٌ لا تلين، وشدّة لا
مكان فيها لمعاني الرّقة والحنوّ، والعطف والرّفق.
[/b]



[b]تلك
هي شخصيّة الأقرع بن حابس سيّد بني تميم، من أعراب الباديّة الذين عركتهم
حياة البادية –بقسوتها وشدّتها- ونهشتهم بأنيابها، فتطبّعوا بطباعها،
وتخلّقوا بأخلاقها.
[/b]



[b]ومن
هذا المنطلق كان الأقرع بن حابس يُعامل أولاده العشرة منذ نعومة أظفارهم
معاملة الكبار والرّجال، دون أن يسمح للمشاعر المرهفة والإحسان المطلوب
لسنّ الطفولة أن تجد لها طريقاً إلى التعامل مع أبنائه.
[/b]



[b]ثم
تهيّأت الفرصة للأقرع أن يزور رسول الله –صلى الله عليه وسلم- في بيته؛
ليتجاذب معه أطراف الحديث، فأكرمه النبي عليه الصلاة والسلام واستقبله
أحسن استقبال، وأقبل إليه بوجهه البشوش وقلبه الكبير كعادته عليه الصلاة
والسلام مع ضيوفه.
[/b]





[b]وصادف
في هذه الأثناء أن دخل الحسن رضي الله عنه إلى مجلس النبي –صلى الله عليه
وسلم- والشوق واللهفة يدفعانه دفعاً إلى الحضن النبويّ الدافئ، والرّحمة
الفيّاضة، وكيف لا يفعل الصغير ذلك وذاكرته ملأى بمواقف الحبّ والحفاوة
التي يحظى بها مع أخيه الحسينرضي الله عنهما؟.
[/b]



[b]وهكذا ألقى الصبيّ نفسه [b]بين
أحضان رسول الله –صلى الله عليه وسلم- ليضمّه عليه الصلاة والسلام
ويقبّله مراراً، وعندما أبصر الأقرع هذا المشهد –وهو مشهدٌ غير مألوف
بالنسبة له- انعقد حاجباه دهشةً واستغراباً، فلم يكن من المألوف لديه
معاملة الصغار بمثل هذه الشفقة والرحمة، فلذلك علّق قائلاً: "إن لي عشرةٌ من الولد ما قبّلت واحداً منهم".
[/b][/b]





[b]ما
هذا الطبع الذي اتّصف به الأقرع ليحرمه من بركة الله وفضله، ورحمته
الموعودة للرحماء في الأرض كما هو منصوصٌ عليه في الشرع، فما كان من النبي
–صلى الله عليه وسلم- إلا أن أجابه معلماً: Sad إنه من لا يَرحم، لا يُرحم) ، وفي رواية: (أرأيت إن كان الله نزع [b]الرحمة
من قلبك فما ذنبي؟) .
[/b][/b]





[b]إضاءات حول الموقف[/b]





[b]يُرشد الموقف النبويّ الكريم إلى ضرورة معاملة الصغار من منطلق [b]الرحمة
والرأفة والشفقة، وهذا يقتضي في المقابل ترك الغلظة والجفاء معهم بكافّة
أشكاله وصوره؛ وهذا الإرشاد مستفادٌ من فعل النبي –صلى الله عليه وسلم- مع
الحسن رضي الله عنه من الملاطفة والتقبيل، ومن قوله عليه الصلاة والسلام:
: ( إنه من لا يَرحم، لا يُرحم) .
[/b][/b]





[b]فالله سبحانه وتعالى يرحم من عباده الرّحماء، وأولى [b]الناس
بمظاهر الرّحمة والرأفة هم صغار السنّ والذين يعيشون مرحلة الطفولة، وهذا
يستدعي مودّة تسعهم، وحلماً لا يضيق بجهلهم، وملاعبةً تًنمّي الأواصر
وتقوّي الصلات الروحيّة بين الصغير والكبير.
[/b][/b]





[b]وهذه
الرعاية الخاصّة التي جاء التوجيه النبوي بها لها أثرٌ كبير على نفسيّة
الأطفال واستقرارهم العاطفيّ، وهي عاملٌ أصيلٌ من عوامل النموّ السلوكيّ،
فصدق رسول الله –صلى الله عليه وسلم- القائل: ( ليس منا من لم يرحم صغيرنا) رواه أحمد .
[/b]







روى ابن القيم في كتاب روضه المح[b]بين ونزهة المشتاقين[/b]





أن عمر رضي الله عنه كان يتفقد أبا بكر بعد صلاة الفجر





فكان يراه إذا صلى الفجر يخرج من المسجد إلى ضاحيه من ضواحي المدينه كل يوم





فيتساءل .. ماله يخرج؟





ثم تبعه مره من المرات فأتى .. فإذ هو قد دخل خيمه منزويه





فلما خرج أبو بكر .. دخل بعده عمر





فإذا في الخيمه عجوزاً حسيره كسيره عمياء معها طفلان لها





فقال لها عمر: يا أمة الله من أنتي؟





قالت: أنا عجوزاً كسيره عمياء في هذه الخيمه





مات أبونا ومعي بنات لا عائل لنا إلا الله عز وجل





قال عمر: ومن هذا الشيخ الذي يأتينكم؟ (وهي لم تعرفه)





قالت: هذا شيخ لا أعرفه يأتي كل يوم فيكنس بيتنا ويصنع لنا فطورنا ويحلب لنا شياهنا





فبكى عمر رضي الله عنه وقال:







"أتعبت من بعدك يا أبا بكر"





الراحمون يرحمهم الرحمن









الذي يري مسكين ولا يرحمه فقير ولا يعطف عليه الذي يري فقراء المسلمين يموتون جوعا ولا يكون فيه شي من الرحمه هذا ربما نزع الله الرحمه من قلبه





=================================================





اخر اولاد الرسول وهو ابراهيم







فالما مات بكي رسول الله







فلما راه عبد الرحمن ابن عوف فقال حتي انت يا رسول الله حتي انت











فقال هذه رحمه هذة رحمه يا عبد الرحمن







بطن الارض خير من ظاهرها







اذ الاغنياء لم يرحمو الفقراء القوي لا يرحم الفقير







من سيرحم من







الراحمون يرحمهم الرحمن. ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء



=================================================







شوفو قصه الربيع







دخل عليه مجنون مجنون ما يعقل







فقال له اريد شي اسد به جوعي







فدخل علي زوجته قال اصنعتي طعاما فقالت نعم







فقال لها اتني باحسن الطعام فاعطاه اياه







فقالت له اذ اعطه اي شي هذا مجنون ما يعقل







فقال ان كان هو لا يدري فان الله يدري







انا ما اعطيه له لكن اعطيه لاجلي لله







لنكن بين انفسنا متراحمين





أي متحابون متراحمون متعاطفون كالجسد الواحد ، يحب أحدهم لأخيه ما يحب لنفسه







حتي يرحمنا الله يوم القيامه









والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
</blockquote>




_________________

التوقيع

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الصفا للإستيراد و التصدير
منتديات أبناء بكر صالح بالخلالة
موبيليات غاية في الروعة و الجمال
ت : 01001063347
ت : 01008211598
ت : 01091906894
[center]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elsalam.hooxs.com
 
الرحمـــــــــــــــــــــــــــــــــــة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أبناء بكر صالح بالخلالة :: موبيليات أبناء بكر صالح بالخلالة :: القسم الإسلامي-
انتقل الى: